منتدى تلبانه العالمى

منتدى لكل العرب ولكل الناس
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
يَا بُنَيَّ إِنَّهَا إِنْ تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ فَتَكُنْ فِي صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّمَاوَاتِ أَوْ فِي الْأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ (16) ْ
قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ

شاطر | 
 

 الامام موسى بن جعفر الكاظم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
HAZHEER
مشرف
مشرف


اوسمتى : نجووووووووووم
ذكر
عدد المساهمات : 35
نقاط : 110
تاريخ الميلاد : 24/01/1998
تاريخ التسجيل : 05/09/2011
العمر : 19

مُساهمةموضوع: الامام موسى بن جعفر الكاظم   الأربعاء سبتمبر 14, 2011 9:15 am

سيرة الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام بين النظرية والتطبيق

بسم الله الرحمن الرحيم – الحمد لله رب العالمين وصلى الله على سيدنا وحبيبنا محمد واله الطيبين الطاهرين ولاسيما بقية الله في ارضه الامام العدل مذل الكافرين معز المؤمنين الامام المهدي ارواحنا لتراب مقدمه الفداء
سيرة الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام بين النظرية والتطبيق
بسم الله الرحمن الرحيم – الحمد لله رب العالمين وصلى الله على سيدنا وحبيبنا محمد واله الطيبين الطاهرين ولاسيما بقية الله في ارضه الامام العدل مذل الكافرين معز المؤمنين الامام المهدي ارواحنا لتراب مقدمه الفداء
اخوتي القراء الاعزاء الكرام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وعظم الله اجورنا واجوركم
في الحقيقة يحير المرء لما يقف امام هذه الشخصية الاسلامية الدنيوية الاخروية وقد يستغرب القارئ الكريم من هذا التعبير الدنيوي والاخروي – وانا اقصد بذلك ان شخصية الامام الكاظم دنيوية أي بمعنى انه عليه السلام بانه الامام المفترض الطاعة على جميع البرية في جميع امور الدنيا واقصد بالاخروية ان له الامامة في الدين فهو المنبع الحقيقي لشريعة الله تبارك وتعالى وهذا اشارة الى تعريف الامامة عند مدرسة اهل البيت عليهم السلام : ان الامامة هي الرئاسة العامة في امور الدين والدنيا – اذن فالامام الكاظم عليه السلام له الرئاستين أي له الحاكمية من الله تبارك وتعالى .
ان هذا المنصب الالهي لشخصية الامام الكاظم عليه السلام يصعب على اغلب الناس اسيعابه وفهمه فان الامامة منصب عظيم لايمكن لاي احد ان يفهمها حق فهمها . فشخصية بهذا الحجم وبهذا الدور في الامة الاسلامية حقيقة يحير المرء من ان يبدا في الحديث عنه سلام الله تعالى عليه – فلناتي الى حياة الامام عليه السلام اجمالا من عدة جهات :
1- الجهة الاولى : ( التاريخ ) :-
دراسة التاريخ موجودة ومعروفة عند جميع الشعوب وخصوصا في المدارس الاكاديمية فهي تدرس التاريخ بانواعه سواء تاريخ اشخاص او تاريخ شعوب او حضارات ولكن عند النظر فيها والتامل في سردها نجد انها لاتتعدى كونها قصص وحكايات واخبار – لكن لما نرجع الى تاريخ اهل البيت عليهم السلام وسيرتهم نجد ان لها طعما وذوقا خاصا كانما مائدة طويلة عريضة مليئة بما تشتهي الانفس وتلذ العين فلا تتكامل شخصية الانسان المسلم الا بالمعرفة الحقيقية بتاريخ اهل البيت عليهم السلام الذي يختلف عن التواريخ الاخرى لانها تتناول امورا ماضية مرت عليها الليالي والايام ولكن تاريخ اهل البيت عليهم السلام يجمع بين الماضي والحاضر والمستقبل – ومع شديد الاسف نرى بعض الخطباء الحسينيين حفظهم الله مع احترامي وتقديري لهم لما يذكروا تاريخ اهل البيت عليهم السلام يلتفتون ويركزون الى الماضي فقط وهذا خطا فادح في الخطابة الحسينية حيث تكون خطابة كلاسيكية لاتؤتي اكلها كما ينبغي فالخطابة الحقيقية يجب ان تجمع في تاريخ اهل البيت ع وتربط بين الازمنة الثلاث الماضي والحاضر والمستقبل لان في الحقيقة تاريخ اهل البيت عليهم السلام وصفات طبية مستمرة ودائمة لجميع العلل والامراض سواء الروحية او المعنوية او الاقتصادية او السياسية او الاجتماعية . فعلى سبيل المثال اذكر مثالين من تاريخ واثار ووصفات اهل البيت عليهم السلام :-
1- ورد عن اهل البيت عليهم السلام انه يكره للانسان ان يبيع عقاره الا ان يشتري غيره – والسبب في ذلك انه اذا باع الانسان عقاره دون ان يشتري عقار فانه قد المبلغ تمر عليه الايام وترتفع الاسعار ويصبح المبلغ لايساوي شيئا فيخسر الانيسان عقاره وماله – ولكن اذا اشترى العقار فالعقار باق ولاتحدث له مشكلة .
2- ورد عن اهل البيت عليهم السلام ان الشخص الذي عنده اموال كثيرة عليه ان يفرقها في التجارة – لاحظ القصد من هذا ان المتاجر اذا فرق امواله في التجارة أي ليست بجهة واحدة فانه يطمئن على امواله لانه قد يتعرض للخسارة فاذا كانت تجارته متععدة تكون الخسارة قليلة وبسيطة لكن اذا كانت الجهة التجارية واحدة فبمجرد خسارته يخسر كل شئ .
3- الجهة الاخلاقية :-
هذه الجهة العظيمة التي تعتبر اساس الاسلام حيث ان الدين الاسلامي له جوانب ثلاثة هي ( 1- الجانب العبادي – 2- الجانب المعاملاتي – 3 – الجانب العقائدي ) فاساس هذه الجوانب الثلاثة الاخلاق – أي انها اعمدة وهذه الاعمدة اساسها الاخلاق – والرسول صلى الله عليه واله وسلم يقول : انما بعثت لاتتم مكارم الاخلاق – لقد ربى الامام الكاظم عليه السلام الامة باخلاقه العظيمة حتى مع اعدائه وحتى مع الفاسقين والمنحرفين وكم من فاسق وفاسقة قد ارهبتهم شخصيته وسمته وهيئته فتاثروا به اشد التاثر فما كان منهم الا الطاعة له والتوبة على يديه ومن ذلك شواهد كثيرة لامجال لذكرها كتوبة بشر الحافي وتوبة الفاسقات العاريات اللواتي كانن يدخلن عليه في السجن فيخرجن منه عابدات قانتات تائبات وكقضية الفلاح او المزارع الذي كان يشتمه ويسبه فياتي اليه الامام الكاظم عليه السلام الى مزرعته فيعطيه راس المال وربحه وزرعه باق اليه فيعتذر ذلك الشخص ويندم ويقول الامام عليه السلام لاصحابه لما سالوه عن فعله معه قال عليه السلام كفيت شره واصلحت امره – اذن اهداف اهل البيت عليهم السلام هو اصلاح الامة فينبغي ان يكون هذفنا في هذه الحياة الدنيا كمكلفين هو اصلاح الامة فاين نحن من هذا –
4- مقارعة الظلم والظالمين :-
وقد عاش السلام في زمن اشد مايكون بحيث كان عليه السلام يقول لشيعته : شيعتي اذا وجتموني في الطريق لاتسلموا علي لاننا في زمان سوء وفي سلطان سوء – وفي مقابل هذا يعاتب الصحابي الجليل صفوان الجمال وكان صاحب كراء لجمال يؤجرها هارون اللارشيد ايام الحج فقال له عليه السلام في رواية طويلة اختصرها للفائدة ياصفوان كل شئ منك حسن ماخلا شيئا واحدا فقال يابن رسول الله ماهو قال عليه السلام في مضمون الرواية كراؤك جمالك لهارون فقال صفوان والله ليس حبا به ولكن كراء باجرة وهذه معيشتي على هذا العمل فقال له الامام ع الا ان تحب ان يرجع اليك الرشيد سالما ليعطيك كراءك ؟ قال بلى فقال عليه السلام : من احب بقاء قوم حشر معهم .... الخ . انظر وتامل وطبق هذه الرواية على الحاضر الذي نعيشه كم من اصحاب الدين ودعاة الدعوة هم اعوان للظلمة والفاسقين .

5 – التربية
لقد ربى الامام عليه السلام عدة من اصحابه كيونس بن عبد الرحمن الذي كان لاينام الا ان يتفقد يوميا اربعين مؤمنا من المؤمنين فهل نحن نتفقد بعضنا البعض ام بعضنا يحاول حرق الاخر مع اننا ابناء جلدة واحدة – ربى ابنته العظيمة فاطمة المعصومة سلام الله عليها تلك المراة الفاضلة العالمة التي اجابت على عشرين سؤالا في غيابه فلما علم الامام الكاظم عليه السلام باجوبتها للمسائل قال عليه السلام في حقها : فداها ابوها حكمت بحكم الله – فاين نساؤنا وبناتنا من ذلك . وهناك جوانب كثيرة في حياة الامام عليه السلام لايسع الوقت لذكرها فمن ارادها فليراجعها من مصادرها المعتبرة يجد فيها الزاد الى المعاد
وين بهالنعش يردون ولا له ناس اليشيعون
ردنا الهواشم تركب الخيل ردنا الهواشم تركب الليل
وتحضر عند جنازتة كبل متتشيل والله يابني هاشم الكم سجل يهدم الحيل
كضوا شيلوه اربع حماميل
اسال الله تعالى لي ولكم ان يجمعنا مع اهل البيت عليهم السلام وان يرزقنا شفاعة باب الحوائج الامام الكاظم عليه السلام – وعظم الله اجورنا واجوركم بذكرى مصيبته الاليمة واسالكم الدعاء لي بالتوبة قبل الموت وبالراحة عند الموت وبالمغفرة بعد الموت وبالعفو عند الحساب – والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
خادمكم

_________________
<div id="msg_100001309318144_1315377285429:2471108718" class="fbChatMessage fsm direction_ltr" data-jsid="message"><br></div>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الامام موسى بن جعفر الكاظم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى تلبانه العالمى  :: الرسول الكريم والأنبياء والصحابة وآل البيت رضي الله عنهم جميعا :: آل البيت عليهم السلام-
انتقل الى: