منتدى تلبانه العالمى

منتدى لكل العرب ولكل الناس
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
يَا بُنَيَّ إِنَّهَا إِنْ تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ فَتَكُنْ فِي صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّمَاوَاتِ أَوْ فِي الْأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ (16) ْ
قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ

شاطر | 
 

 مستقبل الاسلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن الازهر
عضو جديد
عضو جديد


ذكر
عدد المساهمات : 2
نقاط : 4
تاريخ الميلاد : 30/11/1963
تاريخ التسجيل : 13/08/2011
العمر : 54

مُساهمةموضوع: مستقبل الاسلام   الإثنين أغسطس 29, 2011 4:38 am

bn Elazhr‏ في 19 يوليو، 2011‏، الساعة 12:25 صباحاً‏‏
الحمدلله وسع كل شيء رحمة وعلما وشمل عباده عفوا وحلما وأشهد أن لااله الا الله وحده لاشريك له الغفورذو الرحمة أشهدأن سيدنا محمداعبده ورسوله أنزل الله عليه الكتاب والحكمة اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه والتابعين...........أمابعد:أخى الكريم_بارك الله لك فى سمعك وبصرك وزكاك فى قلبك وعقلك_يقول الله تعالى فى كتابه الكريم وهو أصدق القائلين(هوالذى أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله وكفى بالله شهيدا) يرشد الله تعالى فى هذه الآية الكريمة الى ميزة جليلة للدين الاسلامى هى أنه دين الهدى.والهدى هو القرءان المرشد الى مصالح الدنيا والآخرة وهو دين الحق فان معتقداته متفقة مع التفكير الصحيح،وتكاليفه وشعائره يستسيغها العقل السليم...وهذاهوسر وعدالله تعالى بأنه سيظهر هذا الدين على جميع الأديان،فيرثهافى سلطانها وفى الاقناع من عقول البشر والمحبة فى قلوبهم لأن الرشاد الواضح فى مزاولة الحياة العملية،والطاعات القويمة المتسقة والعقل، تكون أبدامظهرا للعقيدة الصحيحة البعيدة عن شوائب التخبط والتعمل والشك.....ولكن وعد الله هذا الوعد العظيم بوراثة الاسلام للأديان كلها يقتضى علما بأسرار النفس البشرية واحاطة بتطورات العصورومايقع فيها،وعلما بالقوى المختزنة فى أطواء هذا الدين التى يدافع بها عن نفسه فى كل البيئات والأوساط التى يدلف اليها ويزاحم بها العقائد الأخرى التى يريد أن يحتل مكانها،ممالايظهر للناظر باديء ذى بدء ولاسيمافى العصر الذى ظهرت فيه دعوة الاسلام....وقد كان أقل من العصور التى جاءت بعده ترقيا فى الفكر وتقدما فى العلم والحضارة...وذلك ما أجاب عنه القرءان الكريم بقوله(وكفى بالله شهيدا)فالله خبير عليم بكل ماسبق مما يخطر على بال البشر ويتراءى فى تصوراتهم...لأن علم الله لايقاس به علم المخلوقين واحاطته بالأشياء فوق ما يتصورون،فكل غيب عنده شهادة،وكل محجوب عن الناس مستعلن لديه مكشوف،وهو سبحانه خيرشهيد على صدق رسالة نبيه بما أيده من المعجزات التى فى مقدمتها القرءان الكريم.......ويمكن أن يقال ان هذا الوعد الالاهى قدتحقق فى صدر الاسلام بجزيرة العرب حيث كانت للاسلام وحده الكلمة العليا وانهزمت من بين يديه الوثنية،وولت اليهودية،ولم يعد للنصرانية مركز،وأصبح الاسلام وحده ظاهرا غالبا لاتخفق رايته راية ولايرتفع مع صوته صوت....ويمكن أن يقال.......ان هذا الوعد قدتحقق حين قامت الدولة الاسلامية على ساقها وملك المسلمون أجمل بلاد العالم فصارسلطانهم فوق كل سلطان ودينهم فوق سائر الاديان......أجل لو قال قائل ان الوعد الالاهى قدتحقق لدين الاسلام بهذه الانتصارات الروحية والسياسية التى أصابها المسلمون الأوائل،ولم يكن لأحد أن يجد الطريق لمخالفته أبدا............ولكنى ارى أن هناك سراوراء هذه الآية الكريمة وهو أن الاسلام سيظهر على الأديان كلها بطريقة مباشرة من حيث هو فكرة حية مسلحة بالبراهين التى تغزو غيرها من الأفكار والمباديء وتحتل ميدانها....اتفق الناس جميعا على أن الامم لايمكن أن تعيش بغير دين...ولانعرف فى تاريخ البشرية كلها فى عصر من العصور على اختلاف الأجناس والعناصر...أمة لابست هذه الحياة الدنيا على غير دين ...فالأديان عائشة مع الناس منذ أظلهم الليل وطلع عليهم ضوء النهار.....ثم ان قانون تنازع البقاء حاصل فى عالم الفكر كما هو قائم فى عالم المادة.فالأفكار تتقاتل وتتزاحم ليمحوبعضهابعضا ويبقى الأصلح...ففكرة تسقط فكرة ...ومذهب يصرع مذهبا ودين يظهر على دين وهذاحق لا شك فيه قال تبارك وتعالى(فأماالزبدفيذهب جفاء وأما ماينفع الناس فيمكث فى الأرض).واذاطبقنا هذا القانون على الأديان السائدة الآن نستطيع أن نجزم جزماعلميا لايخامره شك بأن الاسلام أصلحها فاذن هو صاحب الظهور عليها جميعا وهو الدين الباقى وهى الأديان البائدة وحسبنا أن نذكر هنا أن الاسلام بشهادة أوليائه وخصومه هو الدين الذى تآخى مع العقل ودعا الى حرية الفكر وتنزه فى الاقناع عن الاحاجى والمعميات بل سلك مسلك التدليل على مايحكى واقامة الحجة الناهضة على ما يقول...........حقا ان الاسلام سيظهر على سائر الاديان ظهورا بينا بحيث يكون القاعدة العامة التى تعبر عن الاعتقاد الدينى لجميع الاجناس والامم.....وبذلك يتحقق السر الكامن فى قوله تعالى(ليظهره على الدين كله) بهذا التأكيد المقصود الذى يقول لنا........الغلبة للاسلام ...المستقبل للاسلام.غلبة ذاتية....غلبة الفكرة الحية المسلحة التى تغزو غيرها من الافكار والمباديء...............................ولكن متى ذلك؟فى نفسى أحلام كثيرة.....وحسبى أن أقول ان هذه الحروب القائمة والصراعات المختلفة من أعظم المطايا السائرة بالجماعة الانسانية الى هذا اليوم الموعود............اللهم انصر الاسلام والمسلمين فى كل مكان اللهم ءامين
أ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
admin
admin
avatar

اوسمتى : الادارة
ذكر
عدد المساهمات : 596
نقاط : 1597
تاريخ التسجيل : 29/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: مستقبل الاسلام   الإثنين أغسطس 29, 2011 4:41 am

جزاك ربى كل خير ونتمنى الاستفادة من سيادتكم دائما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://telbanaworldwide.alafdal.net
 
مستقبل الاسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى تلبانه العالمى  :: اسلاميات :: دروس ومحاضرات-
انتقل الى: