منتدى تلبانه العالمى

منتدى لكل العرب ولكل الناس
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
يَا بُنَيَّ إِنَّهَا إِنْ تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ فَتَكُنْ فِي صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّمَاوَاتِ أَوْ فِي الْأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ (16) ْ
قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ

شاطر | 
 

 توقف ................الاخلاق قبل العبادات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
admin
admin
avatar

اوسمتى : الادارة
ذكر
عدد المساهمات : 596
نقاط : 1597
تاريخ التسجيل : 29/08/2010

مُساهمةموضوع: توقف ................الاخلاق قبل العبادات    الأربعاء يونيو 29, 2011 2:37 am

يقول
الرافعي في وحي القلم: لو أنني سئلت أن أجمل فلسفة الدين الإسلامي كلها في
لفظين، لقلت: إنها ثبات الأخلاق، ولو سئل أكبر فلاسفة الدنيا أن يوجز علاج
الإنسانية كلها في حرفين لما زاد على القول: انه ثبات الأخلاق، ولو اجتمع
كل علماء أوروبا ليدرسوا المدنية الأوروبية، ويحصروا ما يعوزها في كلمتين
لقالوا:" ثبات الأخلاق"



ولكن لم الأخلاق؟ ما الفائدة التي ستعود علينا من الأخلاق؟


الأخلاق لها لأربعة أهداف


الهدف الأول: انها غاية بعثة النبي صلى الله عليه وسلم


الأخلاق غاية بعثة النبي صلى الله عليه وسلم..
يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" انما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق". رواه الامام مالك في الحديث 1723.


ولكن ما علاقة هذه بتلك..؟!

لماذا بعث النبي محمد صلى الله عليه وسلم؟
وللاجابة على هذا السؤال يقول الله تعالى:
{ وما أرسلناك الا رحمة للعالمين} الأنبياء 107.


لو أن المجتمع يسوده الغش.. يسوده الخداع.. يسوده إضاعة الأمانة.. تسوده الفواحش.. فهل هناك مجتمع فيه رحمة؟

أو عائلة.. تسودها الكراهية.. يسودها الحسد.. تسودها الضغينة فأين الرحمة اذن؟

إنها والله علاقة وثيقة بين الحديث:" إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق" وبين الآية:{ وما أرسلناك الا رحمة للعالمين} الأنبياء 107.
واعلم... لا رحمة للعالمين إلا بالأخلاق.



لكن لربما يخطر ببالنا سؤال ؟؟

أليست العبادات أولى..ليس من المعقول أن الأخلاق أهم من الصلاة، والصوم، والدعاء والذكر والحج و..

نعم إن الأخلاق أهم، لأن كل العبادات هدفها الأسمى هو ضبط الأخلاق.. والا فان العبادات تصبح تمارين رياضية..!!


فالصلاة تضبط أخلاقك

يقول الله تعالى:{ وأقم الصلاة، إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر} العنكبوت 45.

سبحان الله..!! إذن من لم تنهه صلاته عن الفحشاء والمنكر.. كانت تمارين رياضية، فلقد صلى ولكن لم يتحسن خلقه.

ويقول
الله سبحانه وتعالى في الحديث القدسي:" إنما أتقبل الصلاة ممن تواضع بها
لعظمتي، ولم يستطل بها على خلقي، ولم يبت مصرا على معصيتي، وقطع النهار في
ذكري، ورحم المسكين وابن السبيل ورحم الأرملة ورحم المصاب" رواه الزبيدي
3\21 8\352.

اذن العلاقة بين العبادة ( الصلاة)، والأخلاق ( التواضع والرحمة) واضحة
و ان لم تجعلك صلاتك رحيما بالناس فانها لم تؤت ثمارها كاملة.




وكذلك الصدقة

يقول الله تبارك وتعالى:
{ خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها} التوبة 103.
سبحان الله!! ان هدف الزكاة هو التزكية، ومعنى التزكية هو التربية على حسن الخلق.. اذن فالزكاة هدفها أيضا أخلاقي..
فان من يتصدق سيتعلم الرحمة وسيتعلم الكرم.. ان العبادات تصب في الأخلاق.




واليك هذا المعنى اللطيف..


هل
سمعت من قبل عن الصدقات الاخلاقية؟؟ انها صدقات لها مذاق خاص..!! يقول
النبي صلى الله عليه وسلم:" تبسّمك في وجه أخيك صدقة". اننا بحاجة لفهم
أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم من جديد.. اننا نحفظ هذا الحديث عن ظهر
قلب، ولكن هل نستشعر معناه..


هيا لا تبخل وتصدق..!!

واليك
تكملة الحديث:" تبسمك في وجه أخيك صدقة، وامرك بالمعروف ونهيك عن المنكر
صدقة، وارشادك الرجل في أرض الضلال لك صدقة، وافراغك من دلوك في دلو اخيك
صدقة، واماطة الأذى عن الطريق صدقة، وبصرك للرجل الرديء البصر صدقة، وأعظم
الصدقة لقمة يضعها الرجل في فم زوجته" رواه الترمذي 1956.


حقا.. ان مفهوم الصدقات قد تغيّر الان.. فانها تؤدي الى احسن الخلاق، ومعناها اللطيف " صدقات أخلاقية" لهو حقا اسم على مسمى...!!



والصوم أيضا..

يقول
النبي صلى الله عليه وسلم:" اذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يسخب، فان
سابه أحد أو قاتله، فليقل: اني امرؤ صائم" رواه مسلم 2700 وابن ماجه 1691.

سبحان الله!!




وتصل الأخلاق الى ذروتها في الحج



يقول الله تبارك وتعالى:{ الحج أشهر معلومات، فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج} البقرة 197.

ان
الحج تدريب قاس عل انضباط الأخلاق.. فانك هناك حريص كل الحرص على حسن
الخلق.. فلا تتكلم بصوت عال.. ولا تشتم أحد.. ولا تسب أحدا.. ولا تظلم
أحدا،.. بل ستبالغ وتزيد في المبالغة لتحسين خلقك.. ستمكث هناك 20 يوما
تقريبا.. انضباط يعني انضباط.


كانت
هناك قصة مشهورة.. تقول: ان بعض الناس اقترحوا لمنع الزحام أن يحج كل اهل
بلد في موسم مختلف. فأهل مصر في رجب، وأهل الشام في شعبان، واهل اليمن في
شوال وهكذا، فعرفات موجود طول أيام السنة.. وكان الرد على هؤلاء الناس
معروفا طبعا.



فمطلوب
أن يتزاحم 3 مليون حاج كل عام.. وفي هذا الزحام الشديد أرني ضبط اخلاقك..
فكلهم يرمون الجمرات في وقت واحد.. وكلهم فوق جبل عرفة في وقت واحد..


وحينها تصل الأخلاق الى ذروتها.. فيا أيها الحاج لقد تدربت على حسن الخلق وسط 3 مليوني ل 20 يوما..


ولكن.... أيهما يسبق الاخر..!؟

يظن بعض الناس أن أهم شيء في الدين أن يتعلم الفقه.. وحفظ القرآن و...فالعلم أولا والخلاق ثانيا.. فهل هذا الكلام صحيح..!؟

وأيهما يسبق الآخر: العلم أم الأخلاق؟

يقول
الله عز وجل:{ ربنا وابعث فيهم رسولا منهم يتلو عليهم آياتك ويعلمهم
الكتاب والحكمة ويزكيهم} البقرة 129. ان هذه الآية وردت على لسان سيدنا
ابراهيم، وقد قدم العلم على التزكية ( وهي التربية على حسن الخلق) أي انه
قدم العلم على الخلاق..



ان
هذه الآية التي ذكرت.. جاءت في القرآن 4 مرات، مرة على لسان سيدنا ابراهيم
وثلاث مرات قولا عن الله عز وجل، وكان الترتيب مختلفا..


يقول
الله تعالى{ كما أرسلنا فيكم رسولا منكم يتلو عليكم آياتنا ويزكيكم
ويعلمكم الكتاب والحكمة} البقرة 151. فقد قدم الله التزكية على العلم.


أي
أنه في دعوة سيدنا ابراهيم قدم العلم على التزكية ( وهي آية واحدة)، ولكن
حينما جاء القول عن الله تعالى قدم لتزكية ( الخلق) على العلم ( وذلك في 3
آيات)،

اذن... فالتزكية قبل العلم..!!
وكان هذا هو الهدف من للأخلاق
انما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق"و { وما أرسلناك الا رحمة للعالمين} الأنبياء 107.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://telbanaworldwide.alafdal.net
 
توقف ................الاخلاق قبل العبادات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى تلبانه العالمى  :: اسلاميات :: دروس ومحاضرات-
انتقل الى: