منتدى تلبانه العالمى

منتدى لكل العرب ولكل الناس
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
يَا بُنَيَّ إِنَّهَا إِنْ تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ فَتَكُنْ فِي صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّمَاوَاتِ أَوْ فِي الْأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ (16) ْ
قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ

شاطر | 
 

  الدنيا تقربنا والقبر موعدنا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
admin
admin
avatar

اوسمتى : الادارة
ذكر
عدد المساهمات : 596
نقاط : 1597
تاريخ التسجيل : 29/08/2010

مُساهمةموضوع: الدنيا تقربنا والقبر موعدنا    الإثنين يونيو 06, 2011 11:57 pm



الحمد لله ذي الملكوت والسلطان، والصلاة والسلام على رسول ربنا الرحمن، محمد وعلى آله وصحبه البررة الكرام، أما بعد:

أخي المسلم : هل رأيت القبور؟ هل رأيت ظلمتها؟ هل رأيت وحشتها؟ هل رأيت شدتها؟ هل رأيت ضيقها؟ هل رأيت هوامها وديدانها؟
أما علمت أنها أعدت لك كما أعدت لغيرك؟
أما رأيت أصحابك وأحبابك وأرحامك نقلوا من القصور إلى القبور .. ومن ضياء المهود إلى ظلمة اللحود .. ومن ملاعبة الأهل والولدان إلى مقاساة الهوام والديدان .. ومن التنعيم بالطعام والشراب إلى التمرغ في الثرى والتراب .. ومن أنس العشرة إلى وحشة الوحدة .. ومن المضجع الوثير إلى المصرع الوبيل؟ فأخذهم الموت على غرة، وسكنوا القبور بعد حياة الترف واللذة ، وتساووا جميعاً بعد موتهم في تلك الحفرة، فالله نسأل أن يجعل قبورنا روضة من رياض الجنة..

أتيــت القبور فساءلتــــها ...................... أين المعـظم والمحتــقر؟! وأين المــــذل بسلـــطانه ...................... وأين القوي على ما قـدر؟!
تفانوا جميعاً فما مــــــخبر ...................... وماتوا جميعاً ومات الخير!!
أفيا سائلـي عـن أناس مضـوا ...................... أما لك فيما مضى معتبـر؟!
تروح وتغـدو بنات الــــثرى ...................... فتمحو محاسن تلك الصور!

أهوال القبور
عن هانئ مولى عثمان قال: عثمان رضي الله عنه إذا وقف على قبر بكى حتى يبل لحيته، فقيل له: تذكر الجنة والنار فلا تبكي ، وتبكي من هذا؟ فقال : إن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: «القبر أول منازل الآخرة، فإن ينج منه فما بعده أيسر منه، وإن لم ينج منه فما بعده أشد منه» ثم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «ما رأيت منظراً إلا والقبر أفظع منه» {أحمد والترمذي وحسنه الألباني}
وفي حديث جابر بن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : «لا تمنوا الموت فإن هول المطلع شديد» {أحمد وحسنه الهيثمي} .
أخي الكريم:

تجهز إلى الأجداث ويحك والرمس ......................... جهازاً من التقوى لطول ما حبس
فإنـك ما تدري إذا كنت مصبحـاً ......................... بأحسن ما ترجو لعلك لا تمسـي
************************************************** **
شيع الحسن جنازة فجلس على شفير القبر فقال : «إن أمراً هذا آخره لحقيق أن يزهد في أوله ، وإن أمراً هذا أوله لحقيق أن يخاف آخره».
ووعظ عمر بن عبد العزيز يوماً أصحابه فكان من كلامه أنه قال :«إذا مررت بهم فنادهم إن كنت منادياً ، وادعهم إن كنت داعياً، ومر بعسكرهم، وانظر إلى تقارب منازلهم .. سل غنيهم ما بقي من غناه؟ .. واسألهم عن الألسن التي كانوا بها يتكلمون، وعن الأعين التي كانوا للذات بها ينظرون .. واسألهم عن الجلود الرقيقة ، والوجوه الحسنة، والأجساد الناعمة، ما صنع بها الديدان تحت الأكفان؟! .. أكلت الألسن، وغفرت الوجوه، ومحيت المحاسن، وكسرت الفقار، وبانت الأعضاء ، ومزقت الأشلاء فأين حجابهم وقبابهم؟ وأين خدمهم وعبيدهم؟ وجمعهم وكنوزهم؟ أليسوا في منازل الخلوات؟ أليس الليل والنهار عليهم سواء ؟ أليسوا في مدلهمة ظلماء؟ قد حيل بينهم وبين العمل، وفارقوا الأحبة والمال والأهل.
فيا ساكن القبر غداً ! ما الذي غرك من الدنيا؟ أين دارك الفيحاء ونهرك المطرد؟ وأين ثمارك اليانعة؟ وأين رقاق ثيابك؟ وأين طيبك وبخورك؟ وأين كسوتك لصيفك وشتائك؟ .. ليت شعري بأي خديك بدأ البلى .. يا مجاور الهلكات صرت في محلة الموت .. ليت شعري ما الذي يلقاني به ملك الموت عند خروجي من الدنيا ..وما يأتيني به من رسالة ربي .. ثم انصرف رحمة الله فما عاش بعد ذلك إلا جمعة.

أخـويَّ مرا بالقــبـور .......... وسلما قبل المسيـرثم ادعـوا مـن عادهـا .......... من ماجد قرم فخـور
يا من تضـمنه المقـابر .......... من كبيـر أو صـغير
هل فـيكم أو مـــنكم .......... من مستجار أو مجيـر
أو ناطــق أو سامـع .......... يوماً بـعرف أو نكيـر
أهـل القبـور أحبتـي .......... بعد الجذالـة والسـرور
بعد الغضارة والنضـارة .......... والتـنـعـم والحبـور
بعد المشاهد والمجالس .......... والعسـاكر والقصـور
بعد الحسان والمسمعات .......... وبعـد ربات الخـدور
والنائحـات المنجـيات .......... من المهالك والشـرور
أصبحتـم تحت الثـرى .......... بين الصفائح والصخور
أهل القبور إلـــيكم .......... لا بـد عاقبـة الأمـور

************************************************** **
إخوتي: تفكروا في الذين رحلوا .. أين نزلوا ؟ وتذكروا ا، القوم نوقشوا وسئلوا .. واعلموا أنكم كما تعذلون عذلوا .. ولقد ودوا بعد الفوات لو قبلوا .. ولكن هيهات هيهات وقد قبروا .
عن وهب بن الورد قال : بلغنا أن رجلا فقيها دخل على عمر بن عبد العزيز فقال : سبحان الله ! فقال له عمر : وتبينت ذلك فعلا؟ فقال له ك الأمر أعظم من ذلك ! فقال له عمر : يا فلان ! فكيف لو رأيتني بعد ثلاث ، وقد أدخلت قبري .. وقد خرجت الحدقتان فسالتا على الخدين ، وتقلصت الشفتان عن الأسنان .. وانفتح الفم .. ونتأ البطن فعلا الصدر .. وخرج الصديد من الدبر !!
وكان يزيد الرقاشي يقول لنفسه : «ويحك يا يزيد ! من ذا يصلي عنك بعد الموت ؟ من ذا يصوم عنك بعد الموت؟ من ذا يترضى عنك بعد الموت؟ ثم يقول : أيها الناس ! ألا تبكون وتنوحون على أنفسكم باقي حياتكم .. من الموت موعده .. والقبر بيته .. والثرى فراشه .. والدود أنيسه .. وهو مع هذا ينتظر الفزع الأكبر .. كيف يكون حاله ؟! ثم بكي رحمه الله .


اللهم اني اسألك الفرج

__________________
اللهم ادخلنا جنتك فياربي اين مسكني افي النار ام مسكني مع حبيبك

يارب اترضي ان اسكن مع المجرمين والفاسقين واني احببت حبيبك فاين محبتي لك واين خوفي منك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://telbanaworldwide.alafdal.net
النمر التلباني
نائب المدير
نائب المدير
avatar

اوسمتى : نجووووووووووم
ذكر
عدد المساهمات : 447
نقاط : 517
تاريخ الميلاد : 10/09/1990
تاريخ التسجيل : 05/07/2011
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: الدنيا تقربنا والقبر موعدنا    الجمعة يوليو 29, 2011 7:03 am

مشكووووووووووووووووووووووووووووووور

_________________
شكر خاص لكل من قرأ مواضيعي وأبدي برأيه
**********النمر التلباني**********
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الدنيا تقربنا والقبر موعدنا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى تلبانه العالمى  :: اسلاميات :: دين ودنيا-
انتقل الى: